نتائج البحث
منصات التواصل الإجتماعي
آراء و ملاحظات
المحادثة الفورية
استبيان السعادة
اطبع هذه الصفحة
الاكثر استخداما
تنبيهات
حاكم عجمان يعتمد موازنة الإمارة لعام 2023 بقيمة 2.92 مليار درهم
حاكم عجمان يعتمد موازنة الإمارة لعام 2023 بقيمة 2.92 مليار درهم 19‏‏/12‏‏/2022 12:00:00 م

اعتمد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، الموازنة العامة لحكومة عجمان لعام 2023 بقيمه متوازنة قدرها 2.920 مليار درهم، وبنسبة نمو بلغت 21% عن موازنة العام الماضي، ما يجعلها الأكبر في تاريخ الإمارة.

محطة جديدة

وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، أن الموازنة الجديدة تعكس رؤية القيادة الرشيدة في إمارة عجمان وعزمها على مواصلة الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي؛ لتصل إلى مستويات نوعية تلبي طموحاتها في بناء مجتمع سعيد واقتصاد مُستدام ومنافس عالمياً، مشيراً إلى أن رفاهية  ورخاء أفراد المجتمع وسعادتهم ستبقى على رأس أولويات حكومة عجمان التي تحرص دوماً على إتاحة الفرصة أمامهم للمساهمة الفاعلة في العملية التنموية الشاملة للإمارة وبناء مستقبلها المزدهر من أجل تعزيز مكانة الإمارة كوجهة مفضلة للعيش والعمل والزيارة والسياحة.

وأضاف أن توزيع الموازنة العامة لهذا العام يعكس الحرص على تنمية وتطوير الإمارة والمجتمع وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين، وإتاحة آفاق أرحب للمستثمرين، وتحقيق سبل العيش الكريم للجميع؛ إذ تم تخصيص 39% من إجمالي الإنفاق العام للطرق والجسور والحدائق والمرافق وتعزيز بيئة وأمن الإمارة، والثقافة، والترفيه. لتعزيز الاستدامة المجتمعية والبيئية. وذلك توازياً مع التركيز على تطوير اقتصاد الإمارة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية، وخصوصاً من خلال تطوير منافذ الإمارة، وتهيئة بيئة تنافسية جاذبة للاستثمار، وتطوير الواجهة السياحية للإمارة عبر تخصيص 40% للشؤون الاقتصادية، إضافة إلى 19% لتعزيز وتطوير الخدمات الحكومية والتحول الرقمي الذكي.

وقال سموه: "انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، جاءت الموازنة العامة لعام 2023 التي تُعَدُّ الأضخم في تاريخ إمارة عجمان؛ لتشكّل محطةً جديدة لمواصلة مسيرة الإمارة نحو مزيد من النمو والازدهار والرخاء بما يعود بأفضل النتائج على مجتمع واقتصاد الإمارة، ويعزز من سعادة الإنسان وجودة حياته، وهو ما تترجمه الرؤى الملهمة التي تواصل القيادة الرشيدة تقديمها للنهوض بالمجتمع من خلال ترسيخ مفهوم الشراكة والتكامل بين جميع القطاعات".

تخطيط مالي متميز

من جانبه أوضح الشيخ أحمد بن حميد النعيمي، ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية، أن الموازنة العامة التي اعتمدتها القيادة الحكيمة تعكس التخطيط المالي المتميز لمختلف القطاعات في الإمارة بفضل تبنّي أفضل الممارسات العالمية في هذا الميدان، كما تهدف إلى تحقيق مستويات غير مسبوقة من الاستقرار والتنمية المُستدامة، مما ينعكس إيجاباً على تعزيز تنافسية إمارة عجمان ودولة الإمارات.

ونوّه إلى أن حكومة عجمان تواصل تكريس جهودها لتحقيق استدامة الموارد المالية في الإمارة بما يدعم تحقيق رؤيتها الاستراتيجية وتطلعاتها للعقود المقبلة، ويضمن مستقبلاً مشرقاً لأجيال الغد.

كما ثمّن الجهود التي قدمتها الجهات الحكومية؛ للإسهام مع دائرة المالية بعجمان في إعداد مشروع الموازنة العامة 2023 من خلال العمل بروح الفريق الواحد.

توازن بلا عجز

من جهته أكد سعادة مروان أحمد آل علي، مدير عام دائرة المالية في عجمان، أن الموازنة العامة للسنة المالية 2023 جاءت متوازنة ومن دون عجز نتيجة كفاءة وفعالية التخطيط المالي السليم الذي يرتكز على سياسات ومعايير ومنهجيات مالية مبتكرة ومرنة، وتعزّيز مشاركة القطاع الخاص، ما يسهم في تحقيق الاستدامة المالية للإمارة.

وقال: " يستشرف التخطيط المالي لحكومة عجمان الاحتياجات التي تتطلبها عملية التنمية المستدامة في الإمارة، بما يلبّي التطلّعات المستقبلية للحكومة، ورفع مؤشِّرات السعادة وجودة الحياة في إمارة عجمان".

وأضاف سعادته أن دائرة المالية في عجمان تحرص على تعزيز استدامة الموارد المالية الحكومية وتحديد المخاطر المالية وتقييمها وإدارتها بحكمة من خلال تركيزها على الابتكار والتفكير المتجدِّد والتحسين النوعي لأساليب العمل وفق أفضل المعايير العالمية، مستندةً إلى كفاءة الموارد البشرية التي تشكّل حجر الأساس في تحقيق الريادة بالأداء المؤسسي.

هل وجدت المحتوى في هذه الصفحة مفيد؟
تقييم الصفحة
آخر تحديث للصفحة 3‏‏/1‏‏/2023 11:53:37 ص
يرجى تقييم تجربتك العامة مع الموقع اسحب إلى الوجه الذي يمثل أفضل مستوى من سعادتك.
  • غير سعيد إطلاقاً
  • سعيد جداً